رحلة المشتري  والفرق بين التسويق والمبيعات

6 مارس، 2022 320 مشاهدة

رحلة المشتري  والفرق بين التسويق والمبيعات

لكي تستطيع فهم الفرق بين التسويق والمبيعات، لابد لنا من فهم اولا، ما يسمى بــ رحلة المشتري. وهى تشير إلى تجربة العميل طوال عملية الشراء من اكتشاف المنتج أو الحل إلى إتمام عملية الشراء والحصول عليه. ستحدد هذه الرحلة علاقة العميل بالعلامة التجارية وتصوره لها.

المراحل التي يمر بها العميل فى رحلة المشتري

رحلة المشترى

إن إدراك المراحل التى يمر بها العميل، شىء مهم جدا لفهم اى مرحلة سوف يتخذ العميل فيها قرار الشراء وفهم  تقسيم السوق وبناء شخصية المشتري وتنقسم رحلة المشتري إلى عدة مراحل وهى:

مرحلة الإدراك

في هذه المرحلة من رحلة المشتري يبدأ العميل، فى إدراك ان لديه مشكلة ما. هنا يتم التدخل عن طريق استخدام الكونتنت رايتنج لأنه من الممكن ان يكون العميل لديه مشكلة بالفعل ولكنه غير واعى لها.عن طريق تدخلك بالكونتنت رايتنج يمكنك تنبيه العميل الى المشكلة التي يعاني منها. مثال في حالة انك تمثل شركة لبيع اجهزة الكمبيوتر وتستهدف جمهور من مصممين الجرافيك. يمكنك فى هذا الوقت ان تطرح عليه مشكلته او تخلق له مشكلة مثل ( كفياك تعديلات من العملاء بسبب درجات الألوان المتغيرة شوف تصميماتك بشكل تانى واخرج من دوامه التعديلات ) فى هذه المرحلة لا تقوم بالبيع إنما الان نقوم بتعري العميل للمشكلة التى يمتلكها بالفعل ولكنه غير واعى لها .

مرحلة التفكير فى الحل

هنا العميل أدرك ان لديه مشكلة وبعد تدخلك أيضا في بلورة تلك المشكلة أصبح يعي تماما ان لدية مشكلة. تأتى بعدها مرحلة التفكير فى الحل، هنا ايضا فى رحلة المشتري تتدخل بالكونتنت رايتنج، لكى تعرض له الحل وهنا فى المثال الذى طرحناه سابقا يمكنك البدء فى عرض الحلول مثلا( اقتنى جهاز كمبيوتر  جديد الوانه أوضح بأمكانيات اكبر وبكده هتوفر مجهود كبير وسيل من التعديلات اللا نهائية ) وهنا ايضا فى هذه المرحلة لا تقوم بالبيع إنما تعطى نصائح للحلول الممكنة التى تناسب مشكلة العميل. هنا يمكنك البيع بطريقة غير مباشر عن طريق عرض نماذج من عملائك الذين اقتنوا جهاز كمبيوتر من عندك وساعدهم فى إنجاز أعمالهم بسرعة ويسر.

مرحلة القرار

وهى المرحلة الأخيرة من رحلة المشتري. بعد ان قمت بمساعدة العميل على التعرف على مشكلته وقدمت له الحل الممكن. يبدأ العميل فى اتخاذ القرار وغالبا فى هذه المرحلة يبدأ العميل فى عمل مقارنات بين الحلول المتاحة لديه . في حالة مثالنا سوف يقوم بالبحث والمقارنة بين أجهزة الكمبيوتر المتاحة أمامه . سوف  يقوم بالبحث عن افضل جهاز واحسن سعر وامكانيات عالية. فى هذه المرحلة تبدأ التدخل بالكوبى رايتنج وبيكون عن طريق عمل اعلان صريح مثل ( حافظ على وقتك وزود دخلك واقتنى احدث اجهزه الكمبيوتر بكارت شاشة قوى  برسيسور : AMD RYZEN 5 3400G Quad-Core 3.7 GHZ، مازربورد : MSI B450M PRO-VDH PLUS، رام : Vengeance LPX 8 GB، هارد HDD Seagate Barracuda 1TB ،كيسة : THERMALTAKE V200 + PSU500W  باسعار لا تنافس اتصل بنا الان واستمتع بخصم مميز) من خلال معرفتنا بــ رحلة المشتري يمكننا الان معرفة الفرق بين التسويق والمبيعات.

التسويق: هو وضع المنتج امام الشخص المهتم وجعله يعتقد ان هذا المنتج يساعده ويجعله يحقق أهدافه. يحل مشكلته، وهذا لا يعنى انك سوف تقول اشياء كاذبة وغير حقيقية لان الكذب غير مسموح بيه فى التسويق او البيع . نستطيع ان نقول ان الهدف الاساسى للتسويق هو نشر الوعى لدى الأشخاص المهتمين.

المبيعات: هى تحويل الناس المهتمين الناتجين من المرحلتين السابقتين الى عملاء بمعنى الهدف من المبيعات المباشر هو الحصول على مبيعات واتمام عملية الشراء . بذلك نكون قد استطعنا تحديد الفرق بين التسويق والمبيعات من خلال تحديد رحلة المشتري.

All Copyright Reserved for Nofal S.E.O™ 2022